القائمة الرئيسية

الصفحات


الماء

تشكل المياه حوالي 60٪ من كتلة الجسم و 90٪ من الدم ، ويؤدي نقص كميات كافية منه إلى الجفاف ، وتجدر الإشارة إلى أن جسم الإنسان يحصل على بعض الماء من خلال الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من عليه. مثل: البرتقال والحساء وما إلى ذلك ، ولكن يتم الحصول على معظمها عن طريق مياه الشرب والمشروبات الأخرى.

رجيم الماء السريع

ما يُعرف على الإنترنت يُعرف بالمياه السريعة ، التي تعتمد على شرب كميات كبيرة من الماء وتقليل تناول الطعام لفترة معينة من الزمن. يتاجر الناس أيضًا في الوصفات ؛ مثل: شرب الماء بالليمون على معدة فارغة ، وكل هذه الوصفات تقلل من تناول السعرات الحرارية بشكل كبير ، مما يؤدي إلى تدهور صحة الإنسان ، وظهور الأعراض مثل: التعب والغثيان والإسهال والإمساك إذا يتابعهم الشخص منذ أكثر من أربعة أسابيع يعتبر تحص صفراوي أكثر الأعراض شيوعًا وخطورة لمتابعة هذه الأنظمة منخفضة السعرات الحرارية.

مخاطر رجيم الماء السريع

يحتاج جسم الإنسان إلى سعرات حرارية للقيام بوظائفه المختلفة ، ويحد الحد من السعرات الحرارية من العديد من الأضرار لصحة الشخص. ومن أهم هذه: 
  • تثبيط سرعة التمثيل الغذائي (English: Metabolism) : أظهرت العديد من الدراسات أن اتباع نظام غذائي يحتوي على سعرات حرارية محدودة يقلل من سرعة التمثيل الغذائي بنحو 23 ٪ ، ويمكن أن يستمر هذا الانخفاض لفترة طويلة حتى بعد العودة إلى تناول كمية طبيعية من السعرات الحرارية ، فقدان كتلة العضلات بسبب قلة السعرات الحرارية الحرارية ، وهو أحد أسباب انخفاض سرعة عمليات الحرق.
  • نقص في العناصر الغذائية: الوجبات الغذائية منخفضة السعرات الحرارية لا تزود الجسم بالعناصر الغذائية التي يحتاجها ، مثل: الحديد وفيتامين B12 ، مما يؤدي إلى فقر الدم والتعب ، بالإضافة إلى نقص الكالسيوم ، مما يقلل من قوة العظام ، يزيد من خطر الكسور ، ومن الممكن أن تصبح الأظافر هشة ويضعف الشعر بسبب نقص البروتين.
  • ضعف الخصوبة: أظهرت بعض الدراسات انخفاضًا في القدرة الإنجابية لدى النساء اللائي يتناولن حمية منخفضة السعرات الحرارية.
  • ضعف المناعة: الحد من تناول السعرات الحرارية يضعف مناعة الشخص ؛ يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالأمراض والعدوى ، خاصة إذا كان مصحوبًا بنشاط بدني كثيف.

أنظمة أخرى

وقد لوحظ أن الترويج لبعض الأنظمة الغذائية يساعد على إنقاص الوزن ، بما في ذلك نظام حمية دوكان (English: Dukan Diet) الغذائي ونظام الغذائي (English: Atkins diet) ، الذي يعتمد على مبدأ تقليل الكربوهيدرات وزيادة تناول البروتين ؛ بحيث تصل إلى 30 ٪ -50 ٪ من إجمالي السعرات الحرارية خلال النهار ، على الرغم من أن الجسم بالطريقة العادية التي تستخدم الكربوهيدرات كمصدر رئيسي للطاقة ، وزيادة البروتين على نفقته يعني أن الجسم يدخل في حالة التمثيل الغذائي تسمى الكيتوز ، حيث يستخدم الجسم الدهون كمصدر للطاقة ، وبالتالي يقلل من وزن الجسم ، ولكن هذا له مخاطر وأعراض ، مثل: ارتفاع الكوليسترول ، حصوات الكلى (English: Kidney stones) ، وهشاشة العظام ، وهذا النظام الغذائي يتعارض مع ما أوصت به جمعية القلب الأمريكية وجمعية القلب الأمريكية جمعية السرطان الأمريكية ، حيث يشكل البروتين أقل من إجمالي السعرات الحرارية.

إنقاص الوزن 

يعتمد مبدأ فقدان الوزن على حرق سعرات حرارية أكثر مما يستهلكه الشخص يوميًا ، إما عن طريق تقليل كمية السعرات الحرارية التي يحصل عليها يوميًا من الطعام والشراب ، أو عن طريق زيادة حرق السعرات الحرارية عن طريق ممارسة الرياضة ، وهذه الطريقتان هما مفتاح فقدان الوزن بشكل صحيح. الالتزام بذلك ليس سهلاً ، لذا يجب على الشخص الحصول على دعم من أصدقائه وعائلته.

افضل نصائح لتنزيل الوزن

هناك العديد من الطرق الفعالة والصحية لفقدان الوزن ، بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي صحي ، أهمها:
  • تناول البيض لوجبة الإفطار:يساهم تناول البيض للإفطار في تقليل عدد السعرات الحرارية المستهلكة ، مما يساهم في تقليل الوزن والدهون. في الواقع ، يمكن لأي مصدر للبروتين عالي الجودة أن يحقق الغرض إذا لم يكن البيض متاحًا.
  • شرب القهوة: تحتوي القهوة عالية الجودة على مضادات الأكسدة ، ولديها القدرة على زيادة سرعة التمثيل الغذائي بنسبة 3-11 ٪ ، وحرق الجسم للدهون بنسبة 10-29 ٪ ، مع الحرص على شربه دون إضافة السكر ، أو أي إضافات أخرى .
  • الطبخ بزيت جوز الهند: زيت جوز الهند هو زيت صحي للغاية. لأنه يحتوي على الدهون الثلاثية متوسطة السلسلة (English: Medium Chain Triglycerides) ، فإنه يزيد من حرق الجسم للسعرات الحرارية بحوالي 120 سعرًا حراريًا يوميًا ، ويقلل أيضًا من الشهية ، لذلك ينخفض ​​استهلاك الشخص من السعرات الحرارية بنحو 256 سعرًا حراريًا يوميًا ، عندما تكون الدهون و الزيوت التي تستخدم عادة في الطبخ ، وزيت جوز الهند يستخدم بدلاً من ذلك.
  • تقليل السكر: يرتبط استهلاك السكر ارتباطًا وثيقًا بمرض السكري من النوع 2 والسمنة وأمراض القلب وغيرها. لذلك ، من المهم أن يبقى الشخص بعيدًا عن السكر المضاف للحفاظ على صحته وفقدان الوزن ، من خلال التأكد من قراءة ملصق الطعام.
  • استخدام أطباق أصغر: سيؤدي استخدام أطباق الطعام الصغيرة إلى تقليل السعرات الحرارية التي يستهلكها الشخص تلقائيًا.
  • ممارسة التمارين الرياضية: التمارين الهوائية (English: Aerobic exercise) هي طريقة فعالة لحرق الدهون ، خاصة بالنسبة للدهون المحيطة بمنطقة البطن ، كما أنها تساهم في تحسين الصحة الجسدية والعقلية.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع